حركة شفافية الموارد الطبيعية (Resource Transparency Movement)

من Oil4All
اذهب إلى: تصفح، ابحث
هل تريد أن تتعلم المزيد عن صناعة النفط؟ منهج مفتوح للتعريف علئ اساسيات صناعة النفط ...

تعمل العديد من المنظمات في مجال شفافية الموارد ومن بينها منظمة الشفافية الدولية، وجلوبل ويتنس، ومعهد مراقبة الايرادات.

نبذة تاريخية

يُمكن القول أن ما يُمكن تسميته بالحركة المتماسكة لشفافية الموارد قد تطورت حقيقة في التسعينيات وإنطلقت في طريقين مختلفين.

نشاط المجتمع المدني

أولاً تأسست المنظمات غير الحكومية مثل منظمة الشفافية الدولية وجلوبل ويتنس.[١] حيث كرست الشفافية الدولية عملها لتغيير البيئة القانونية والتنظيمية التي تحكم الية العمل بشكل عام، أما جلوبل ويتنس فقد نشأت من أجل التحقيق في و وكشف حالات الفساد الفردية ولا سيما تلك المتعلقة بصناعات التعدين والنفط والغاز.

اكتسبت مسألة شفافية الموارد الطبيعية اهتماما كبيرا من قبل الجمهور في الدول الغربية بعد كشف فضيحة "الدم مقابل الماس"[٢] حيث أصبح واضحا أن الحروب في بعض البلدان الأفريقية تمتد لفترات طويلة وذلك بسبب أن كلا من الحكومات والمتمردين قادرة على تمويل نفسها من خلال بيع الأحجار الثمينة في الأسواق العالمية.

المعاهدات والاتفاقيات الدولية

وبالتوازي مع مشاريع المنظمات الفردية هناك أيضاً العديد من المبادرات الكبيرة التي تُطلقها المنظمات العالمية المتعددة الأطراف.

في عام ١٩٩٧ وافقت منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية على اتفاقية لمكافحة الرشوة ، حاثةً بذلك الدول الأعضاء على اقرار قوانين تمنع الشركات التي تعمل داخل أراضيها من إستعمال الرشوة في أي مكان في العالم.[٣]

كما أصدرت الجمعية العامة للأمم المتحدة في عام ٢٠٠٣ اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الفساد. ومنذ ذلك الوقت وقعت أكثر من ١٣٠ دولة على الاتفاقية، والتي تُلزم الدول الموقعة بإدخال العديد من المعايير في قوانينها لمكافحة الفساد.[٤]

إن كلاً من مساري نشاط المجتمع المدني والمعاهدات والاتفاقيات الدولية تقوم بتعزيز بعضها بعضا.

مبادرة الشفافية في الصناعات الاستخراجية

تأسست المبادرة في عام ٢٠٠٢، ويمكن اعتبارها شي من كلا المسارين السابقين، حيث أنها مبادرة دولية وبنفس الوقت تشرك بشكل خاص قطاع المجتمع المدني.[٥]

المقال الرئيسي: مبادرة الشفافية في مجال الصناعات الاستخراجية (EITI)

ميثاق الموارد الطبيعية

في عام ٢٠٠٩ قامت مجموعة مستقلة من الخبراء بتكوين منظمة فضفاضة وموقع على الإنترنت أطلقت على المنظمة إسم ميثاق الموارد الطبيعية وتهدف المنظمة إلى وضع خطوط عريضة تعزز أفضل طرق الممارسة في كل قطاع الطاقة معتنقة لأهداف مبادرة دعم شفافية الصناعات الإستخراجية ولكنها توسعت أكثر من ذلك.[٦]

ويدار الميثاق من قبل المجلس الاستشاري الذي يضم الرئيس السابق للمكسيك، ارنستو زيديلو، ورجل الأعمال الأفريقي محمد إبراهيم.[٧] أما مؤسس المنظمة فهو الاقتصادي بول كولير، الباحث في الربط بين الموارد الطبيعية و مشاكل في عملية التنمية.[٨]

المقال الرئيسي: ميثاق الموارد الطبيعية (Natural Resource Charter)

الأنشطة حسب البلد

حركة شفافية الموارد الطبيعية في العراق

حركة شفافية الموارد الطبيعية في ليبيا

حركة شفافية الموارد الطبيعية في مصر

المراجع

  1. "Global Witness History" and "TI About Us" GW and TI websites, respectively Retrieved 24 October 2011.
  2. "Blood Diamond" Wikipedia Retrieved 24 October 2011.
  3. "OECD Anti-Bribery Convention" OECD official website Retrieved 24 October 2011.
  4. "Introduction to UNCAC" Anti-Corruption Resource Centre (U4) Retrieved 24 October 2011.
  5. "Civil Society" EITI, retrieved 20 March 2013.
  6. "Natural Resource Charter" Natural Resource Charter official website Retrieved 24 October 2011.
  7. "Charter: Advisory and Monitoring Board" Natural Resource Charter official website Retrieved 24 October 2011.
  8. "The Plundered Planet: Why We Must - and How We Can - Manage Nature for Global Prosperity"" Paul Collier Oxford University Press, 2009.