حقل بدرة

من Oil4All
اذهب إلى: تصفح، ابحث
الاحتياطي النفطي ٣ مليار برميل[١]
الانتاج النفطي ٦٠٫٠٠٠ برميل يوميا(توقعات ٢٠١٣)[٢]
سنة الاكتشاف ١٩٧٩
بدء الانتاج ٢٠١٣(توقعات)[٣]
الموقع محافظة الواسط، شرق
الشركاء الرئيسيين غازبروم (٣٠٪)
الشركاء الثانويين كوجاس (٢٢٫٥٪)، بتروناس(١٥٪)، تباو(٧٫٥٪)[١]

خلفية

يقع حقل بدرا بالقرب من الحدود الإيرانية و يتصل جغرافياً بحقل آزار الإيراني,[٤] كما أن المنطقة كانت مسرحاً لمواجهات اقتتال عنيفة و عديدة بين البلدين خلال الحرب العراقية – الايرانية في الثمانينات. حفر بئر بدرا المكتشف في عام ١٩٧٩, فيما تم تقييم بئر آخر و حفره في نهاية الثمانينات لكن تم التخلي عنه نتيجة الحرب .[٥]

مفاوضات العقود

مجموعة واحدة فقط بقيادة غازبروم تقدمت لمنطقة العروض في جولة الترخيص الثانية عام ٢٠٠٩, و أعلنت وزارة النفط أنها قبلت عرضاً منقحاً من الإئتلاف المكون من غازبروم (٣٠ %) , شركة الغاز الكوري(كوجاس) (٢٢٫٥ %) , بتروناس (١٥ % ) , تباو (٧٫٥% ) , و (٢٥ %) كانت من نصيب الشريك الحكومي العراقي ممثلاً بشركة التنقيب عن النفط.[٦]

حدد العقد قيمة ١٠٠ مليون دولار تدفع من قبل الإئتلاف عند توقيع العقد,[٦] و رسوم أجور ٥٫٥ دولار للبرميل الواحد. و كان الاعلان الرسمي عن العقد قد ذكر أن الإئتلاف عرض في البداية مبلغ ٦ دولارات للبرميل لكنه قبل في النهاية السعر المخفض. كما نص الاعلان على أن الشريك الحكومي سيتكفل بنفقات تأهيل و تطوير الحقل, إضافة للنفط الخام, ينص العقد على أن التعويضات قابلة للدفع بالغاز النفطي المسال (LPG) و الغاز الطبيعي الذي يتم تسليمه للشريك الحكومي من مصنع معالجة الغاز. و تبدأ التعويضات عندما يصل الإنتاج إلى ١٥٠٠٠ برميل يومياً.[٦]

كما تشير التقارير أن غازبروم كانت في مفاوضات لتطوير حقل آزار في إيران, و ذلك بعد انسحاب عدة شركات دولية, بما في ذلك شتات أويل و لوك أويل تحت ضغط العقوبات الأمريكية على إيران.[٤] لكن وزارة النفط الإيرانية قامت بطرد شركة غازبروم من حقل آزار مشيرة لعدم التزام غازبروم بتعهداتها.[٧]

نشاطات الإنتاج

في تشرين الثاني ٢٠١١ أعلن محافظ واسط عن حفر أول بئر من أصل ١٧ سيتم حفرها في حقل بدرا. كما توقع المحافظ أن يصل الحقل إلى ذروة الانتاج و هي ١٧٠٫٠٠٠ برميل يومياً (bpd) في عام ٢٠١٦. مما يجعل محافظة واسط من بين أهم المحافظات المنتجة للنفط في البلاد.[٢]

يبلغ عمق البئر المقدر ٤٩٠٠ متر و يتوقع الانتهاء من حفره في نيسان ٢٠١٢.[٢]

الميزات الجيولوجية و الجغرافية

يقع حقل بدرا في محافظة واسط, ١٦٠ كم جنوب شرق مدينة بغداد, و تمتد على الحدود مع إيران. يبلغ طول الحقل تقريباً ١٦ كم و بعرض ٦ كم.[٨] تصف غازبروم حقول البصرة بأنها تقع في منطقة ذات "طبيعة متحدية" مع جزء مهم من السطح بحاجة للتطهير من الألغام, في إطار التحضير لمسح زلزالي ثلاثي الأبعاد للحقول عام ٢٠١١. جرى العمل لنزع السلاح في مساحة تقدر ب ١٢٫٠٠٠ متر مربع. و تأمل غازبروم أن يتيح المسح للمشغل فهماً أفضل لبنية الحقول.[٩]

المراجع

  1. ^ ١٫٠ ١٫١ "Gazprom begins drilling at Iraq's Badra field", Arabian Oil and Gas, 27 November 2011
  2. ^ ٢٫٠ ٢٫١ ٢٫٢ "FIRST WELL IN BADRA OIL FIELD DRILLED, GOVERNOR", Iraq Daily Journal, 28 November 2011
  3. "Gazprom Neft Starts Drilling In The Badra Field In Iraq", OilVoice, 28 November 2011
  4. ^ ٤٫٠ ٤٫١ "Iranian officials say Oil Industry Bullish Despite Lukoil Exit" IWPR, 24 April 2010
  5. Badra”. Iraq Energy, retrieved 12 December 2011.
  6. ^ ٦٫٠ ٦٫١ ٦٫٢ "Iraq’s Second Petroleum Licensing Round Badra Contract Area – Bidding Results", Iraqi Ministry of Oil
  7. Iran boots out Gazprom from Azar field”. Arabian Oil and Gas, 10 October 2011.
  8. Badra”. Iraq Energy, retrieved 12 December 2011.
  9. "Gazprom Neft completes seismic survey in Iraq", Gazprom Neft, 17 May 2011