قناة السويس

من Oil4All
اذهب إلى: تصفح، ابحث

تصل قناة السويس بين البحر الأحمر وخليج السويس من ناحية والبحر الأبيض المتوسط من الناحية الأخرى، مما يجعلها أحد أهم عناصر البنية التحتية المصرية. وتعد القناة طريقًا هامًا لعبور شحنات النفط والغاز وتعتبر مصدرًا حيويا للدخل بالنسبة للحكومة المصرية.[١]

التاريخ

تم الانتهاء من انشاء من قناة السويس عام ١٨٦٩ بعد تاريخ طويل من المحاولات لربط كلًا من نهر النيل والبحر الأبيض المتوسط إلى البحر الأحمر. وتمتعت - على الفور- بتأثير كبير على التجارة العالمية، حيث أنها ساعدت في تقليص الوقت الذي يستغرقه نقل البضائع عبر العالم. وعندما اضطرت مصر لبيع أسهمها في القناة عام ١٨٧٥ بسبب معاناة الدولة من الديون، نشأت نزاعات بشأن الاستخدام والسيطرة على قناة السويس. ومنذ ذلك الحين ظلت القناة مركزًا للعديد من الأزمات الدولية، أشهرها أزمة العدوان الثلاثي على مصر عام ١٩٥٦.[٢]

المواصفات الفنية

اعتبارًا من مطلع عام ٢٠١٣، تقع ملكية وصيانة قناة السويس على عاتق هيئة قناة السويس.[٣] تمتد القناة بطول ١٩٣ كيلومترًا، بعمق ٢٤ مترًا و عرض ٢٠٥ مترًا. وهي تتألف من ثلاثة أجزاء: قناة الدخول الشمالية (بطول ٢٢ كم)، جسم القناة (١٦٢ كم) وقناة الدخول الجنوبية (٩ كم)[٤] مرت ١٧٬٧٩٩ باخرة عبر القناة في كلا الاتجاهين عام ٢٠١١.[٥]

نقل النفط والغاز

وفقًا لتقرير وكالة معلومات الطاقة الأمريكية EIA عن مصر، شكل البترول والغاز الطبيعي المسال (LNG) نسبة ٢١٪ من الشحنات التي مرت عبر قناة السويس عام ٢٠١١. وفي نفس العام، كانت ٢٠٪ من البواخر التي مرت عبر القناة ناقلات بترول، و ٦٪ ناقلات غاز طبيعي مسال، بمتوسط قدره ١٠ ناقلات للبترول الخام و٣ ناقلات للغاز الطبيعي المسال يوميًا. وقد ساعدت المشاريع التي هدفت لزيادة عمق القناة عام ٢٠١٠ إلى تمكين ٦٠٪ من أنواع ناقلات النفط أن تمر عبر القناة، وذلك باستثناء فئات الناقلات منها ناقلات الخام الكبيرة جدا (VLCC) و ناقلات الخام فائقة الكبر (ULCC). يُنقل معظم النفط الخام الذي يتم شحنه عبر قناة السويس في اتجاه الشمال وأسواق المؤن في منطقة البحر الأبيض المتوسط وأمريكا الشمالية.[٦]

في عام ٢٠١١، وصل متوسط المرور إلى ٣٥٣ ألف برميل من النفط الخام يوميًا في اتجاه الشمال آتيًا من البحر الأحمر. ورغم أن ذلك يشكل انخفاضًا حادًا في شحنات النفط الخام المتجه شمالًا ليهبط إلى ما يقرب من نصف مستواه عام ٢٠٠٨، إلا أن عبور النفط الخام المتجه جنوبًا قد زاد بين عامي ٢٠٠٨ و ٢٠١٠، وعاد إلى الانخفاض بعض الشيء عام ٢٠١١. وتمثل التغيرات في حجم النفط المار بالقناة انعكاسًا لانهيار الطلب في السوق العالمي للنفط عام ٢٠٠٩، إضافة إلى تزايد الطلب في آسيا، وفقًا لما سجلته إدارة معلومات الطاقة عام ٢٠١٢.[٧]

القيمة الاستراتيجية

بشكل عام، تعتبر قناة السويس طريقًا استراتيجيًا لمرور شحنات النفط من الخليج العربي إلى أوروبا، إلى جانب خط أنابيب سوميد. وتستمد قيمتها الاستراتيجية في معظمها من حقيقة أن إغلاق كل من القناة وخط أنابيب سوميد من شأنه أن يضيف ما يقدر بنحو ٩ آلاف كيلو مترًا من رحلة النقل بالمرور حول الطرف الجنوبي من أفريقيا.[٨] وصل إجمالي أرباح القناة ما يقرب من ٤٫٨ مليار دولار عام ٢٠١٠، مما يجعلها واحدة من المصادر الرئيسية للدخل للحكومة المصرية.[٩]

المراجع

  1. "Q&A: Suez Canal", The Guardian, 1 February 2011.
  2. "The Suez Crisis", BBC History, retrieved 5 March 2013.
  3. "Official Website", Suez Canal Authority, retrieved 5 March 2013.
  4. "Canal Characteristics", Suez Canal Authority, retrieved 5 March 2013.
  5. "World Oil Transit Chokepoints", US Energy Information Administraion, retrieved 5 March 2013.
  6. "EIA country analysis" US Energy Information Administration, retrieved 5 March 2013.
  7. "World Oil Transit Chokepoints", US Energy Information Administraion, retrieved 5 March 2013.
  8. "World Oil Transit Chokepoints", US Energy Information Administraion, retrieved 5 March 2013.
  9. "Q&A: Suez Canal", The Guardian, 1 February 2011.