كونوكوفيليبس (ConocoPhillips)

من Oil4All
اذهب إلى: تصفح، ابحث
النوع شركة عامة محدودة
تاريخ التأسيس 1875 (شركة كونوكو)، 2002 (إندمجت مع شركة فيليبس للنفط)
المقر الرئيسي هيوستن، تكساس
أهم الشخصيات جوزيف مولفا (رئيس مجلس الإدارة والمدير التنفيذي)
المنتجات النفط والغاز الطبيعي والبترول ومواد التشحيم والبتروكيماويات
العائدات 251.23 مليار دولار أمريكي (2011)[١]
الأرباح 12.44 مليار دولار أمريكي (2011)[١]
مجموع الأصول 153.23 مليار دولار أمريكي (نهاية 2011)[١]
مجموع حقوق المساهمين 65.73 مليار دولار أمريكي (نهاية 2011)[١]
عدد الموظفين 29,800 (نهاية 2011)[١]
الموقع الرسمي www.conocophillips.com

الوضع العالمي الراهن

على الرغم من أن الشركة تكونت بعد إندماجها مع شركة فيليبس للنفط في عام 2002 إلا بدايات شركة كونوكو ترجع إلى عام 1875 في يوتا Utah عندما تكونت كشركة قارية تعمل في مجال النفط. تكونت شركة فيليبس بعد ثلاثين عاماً من ذلك التأريخ. عندما ضمت الشركتان قواهما في عام 2002 كونتا ثالث أكبر شركة طاقة في الولايات المتحدة.[٢]

وقد صُنفت شركة كونوكوفيليبس في عام 2011 كرابع شركة أمريكية في قائمة أكبر خمسمائة شركة في الولايات المتحدة حسب الإيرادات. كما تُعد الشركة من أكبر سبع شركات من حيث ملكية الإحتياطيات المؤكدة بها نحو 8.3 مليار برميل من مكافيء النفط في عام 2010. وهي أيضاً رابع أكبر شركة في مجال تكرير البترول في العالم من بين الشركات التي لا تُسيطر عليها الحكومة. تمارس الشركة أربعة أنشطة رئيسية تتمثل في: الإستكشاف النفطي وإنتاج وتجميع ومعالجة وتسويق الغاز الطبيعي، (بما في ذلك 50% فائدة في صناعات دي سي بي البترولية الوسيطة) وتكرير البترول، وتوفير خدمات النقل والتسويق، (من خلال فائدة قدرها خمسين بالمائة في شركة شيفرون فيليبس للكيماويات). كان لشركة كونوكوفيليبس بنهاية عام 2010 نشاطات إستكشافية في سبعة عشر بلداً وقد إتجهت لإنتاج الهيدروكربونات في أربعة عشر بلداً. جاءت الإسهامات في محفظتها للإستكشاف والإنتاج لعام 2010 كالاتي: 25% من الإنتاج كان من الولايات المتحدة و20% من أروبا و16% من كندا و14% من ألاسكا و16% من آسيا والمحيط الهادي/الشرق الأوسط و 6% من أفريقيا و 3% من روسيا.

تعرضت شركة النفط الأمريكية العملاقة إلى إنتقادات إعلامية شديدة وذلك عندما واجهت مشكلة تسرب في النفط في خليج بوهاي الصيني الأمر الذي إضطرها في أغسطس للإعتذار لعدم تمكنها من التعاطي الكافي مع الحدث مع شريكتها المملوكة للدولة سينوك (CNOOC). لقد لوث التسرب منطقة تقدر مساحتها بنحو 840 كيلومتر مربع.

أعلنت كونوكوفيلبيس في يوليو 2011 أنها ستقوم في عام 2012 بفصل أعمالها في الصناعات النفطية الأولوية المربحة من أنشطتها الوسيطة في مجال التكرير والتسويق نسبة لإنخفاض هامش ربحها. ويقول مديرها التنفيذي السيد مولفا أن "الهيكلة المتكاملة لم تعد تخلق القيمة كما كان الحال في السابق" ويمضي إلى القول أن هذا سيؤدي إلى التركيز بصورة أكبر على إدارة كل النشاطين بصورة منفصلة. وبقسمة كونوكوفيليبس إلى قسمين ستكون هي الشركة الأمريكية الأكبر من نوعها في الإستكشاف والإنتاج، وستكون أكبر بضعفين من أقرب منافسيها وهي شركة أوكسيدينتال للنفط.

مقتطفات من تقرير الشركة

حسب التقرير السنوي لشركة كونوكوفيليبس لعام 2010 [٣] فإن الشركة قد حققت تقدماً كبيراً كجزء من خطتها الرامية إلى إتخاذ خطوات حاسمة من أجل خلق قيمة، ويتمثل هذا التقدم في الأتي:

إستطاعت الشركة تحقيق ربح بلغ 15.4 مليار دولار كعائدات من تصفية أصولها مع زيادة التركيز والإهتمام بالإستكشاف والإنتاج والذي خصصت له 86% من رأس مال المشروع ومن المتوقع أن تصل هذه النسبة إلى 89% في عام 2011 حسب الخطة الموضوعة. كما وضعت الشركة جانباً مبلغ 5.1 مليار دولار لتسديد الديون، تاركة ما تبقى من أموال نقدية لإعادة شراء الأسهم وإمتلاك القليل من الأصول المختارة.

ولكي يزيدوا من فرصهم في أمريكا الشمالية، قاموا بإضافة مساحة أيكرية للتنقيب عن الغاز الصخري بالإضافة إلى توسيع أنشطتها في النفط الرملي في كندا وتؤكد على وجودها في السوق العالمي للغاز الطبيعي المسال وذلك من خلال البدء في تنفيذ مشروع قطر للغاز الثالث في عام 2010.

كشفت نتائج التقارير المالية للربع الثاني من عام 2011 تدني إنتاج الشركة بنسبة 5.5% أي بنقص يُقدر بنحو 1.64 مليون برميل في اليوم، وتُعزى هذه النتيجة لإيقاف الإنتاج بسبب الحرب في ليبيا وكذلك إلى بيع الأصول.[٤]

أنشطة المسؤولية الاجتماعية للشركات

يُشير تقرير الشركة السنوي لعام 2010 وكذلك موقعها الرسمي على شبكة الإنترنت [٥] إلى قيام الشركة بالأنشطة التالية في إطار مسؤوليتها الإجتماعية خلال السنوات الأخيرة:

  • ساهمت كونوكوفيلبس في الجهود الرامية إلى الحد من التسرب الذي حدث في عام 2010 في خليج المكسيك. وحتى تحسن من قدرة صناعتها على الوصول إلى أعلى المقاييس قامت الشركة بالإنضمام إلى ثلاث من شركات الطاقة الكبرى الأخرى لإنشاء شركة لإحتواء تسرب البئر البحرية وهي الشركة المسؤولة من تصميم وإعداد المعدات المتعلقة برفع قدرتها على الإستجابة في حالة الطوارئ.
  • خلال العام 2010 قامت الشركة بتوسيع برنامج الهدايا المتبادلة matching gift program وزادت من مساهماتها من أجل زيادة المتطوعين من موظفيها الحاليين والمتقاعدين.
  • أنشأت الشركة غابة أطلقت عليها إسم ميفلور Mayflower في محيط مصفاة همبر Humber وذلك في مساحة تقدر بمائة وعشرين فداناُ وهو أكبر مشروع من نوعه في البلاد. ومنذ عام 2005 زُرعت فيه أكثر من 67 الف شجرة وشُجيرة من مختلف الأنواع جُلبت من شتى أنحاء العالم.
  • ترعى شركة كونوكوفيليبس جائزة القديس أنديريو للبيئة وهي عبارة عن مسابقة سنوية تنظم بالتعاون مع جامعة القديس أندريو في أسكوتلاندا.
  • تطلب الشركة من موظفيها بشكل رسمي وفي كل عام أن يُجددوا إلتزامهم الشخصي بقواعد الشركة الأخلاقية. هناك أيضاً شرط تضعه الشركة يجب الموافقة عليه قبل الحصول على وظيفة فيها وهو أن الموظف مسؤول من رفع تقرير للشركة في حالة وجود خرق لسياسات الشركة أو قوانينها.

الشفافية

موقف شركة النفط من دعم مبادرة شفافية الصناعات الإستخراجية

شركة كونوكوفيليبس من الشركات الداعمة لمبادرة شفافية الصناعات الإستخراجية.

ميثاق الأمم المتحدة العالمي

شركة كونوكوفيليبس ليست من الشركات المشاركة في ميثاق الأمم المتحدة العالمي.

العمليات الدولية

ليبيا

مشاريع كونوكوفيليبس (ConocoPhillips) في ليبيا

المراجع

  1. ^ ١٫٠ ١٫١ ١٫٢ ١٫٣ ١٫٤ 2011 Annual Report”. ConocoPhillips, 2011.
  2. Company History”. ConocoPhillips, retrieved 12 October 2011.
  3. 2010 Annual Report”. ConocoPhillips, retrieved 12 October 2011.
  4. The Two Faces of ConocoPhillips”. Petroleum Economist, 17 August 2011.
  5. Sustainable Development”. ConocoPhillips, retrieved 12 October 2011.